رمضان

رمضان 2018 / 1439 : فرصة لا تعوض!

شهر رمضان هو تاسع الشهور الهجرية ومن أكثر الأوقات قدسية لدينا نحن المسلمون ، إنه منحةٌ من الله سبحانه وتعالي، وفرصة ذهبية لكل ساعٍ للخير والأفضلية ، سواء كنت تتمني التخلص من ذنب يؤرقك أو عادة سيئة تكدر صفو حياتك أو كنت تائهاً في معترك الحياة تبحث عن نفسك وعن بعض الهدوء والسكينة لروحك أو كنت تعتزم فعل الخير أو اكتساب فضيلة ما فرمضان 2018 / 1439 هو فرصتك.

 

رمضان 2018 / 1439 فرصة لا تعوض! (مصدار الصورة: العربية)
رمضان 2018 / 1439 فرصة لا تعوض! (مصدار الصورة: العربية)

إن كان الله سبحانه وتعالي فاتحاً أبواب التوبة لعباده في كل وقت ، فإن تلك الأبواب علي مصرعيها أمامك في رمضان 2018 / 1439 و كل رمضان آت ، فتلك الأيام المباركة المشحونة بالطاقة الإيمانية الهائلة تدفعك دفعاً لتناجي الله في ظلمات خلوتك راجياً منه أن يقبلك ، فتكون دموعك التي تنهمرُ علي وجهك هي سيل مياه طاهرة يغسل قلبك مما يشوبه فتعود بعدها ولا يؤرقك في الدنيا شئ.

فيه ليلة القدر خير الليالي قال فيها سبحانه وتعالي ” ليلة القدر خيرٌ من ألف شهر ” ، فرض الله تعالي علينا صيام هذا الشهر الكريم وبالحديث عن رحمة الله تعالي ينبغي ذكر أن هذا التشريع لم يحدث جملة واحدة وإنما كان له ثلاث مراحل أولها التخيير وآخرها فرض الصيام بالشكل الذي عليه الآن ، لعلك تتسائل لماذا يفرض الله تعالي علينا فعلاً كهذا ؟ ، ما الفائدة التي ستعود علينا من الامتناع عن أمور طبيعية كالطعام والشراب والجماع لفترة من الوقت ؟

لماذا هذا الحرمان من الأساس إن كانت هذه أمورٌ غير محرمة ؟ ، هل يريد الله فقط تعذيبنا ؟ ، حسنا َ ، حتماً هذا ليس بصحيح حاشاه جل جلاله أن يفرض علي عباده ما لا يطيقون ليعذبهم به ، بل علي النقيض تماماً إن في الصيام الخير كل الخير ، به تتحقق تقوي الله عز وجل فقد قال جل جلاله : {يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون} (البقرة:183).

كطوق النجاة يمده الله سبحانه وتعالي لنا ليحررنا من ضغوط الحياة ومتاهاتها ، لتسكن فيه أرواحنا وتسموا تاركة خلفها ما يربطها بالأرض من شهوات ، لنستشعر العبودية والطاعة له وحده جل وعلا والتحرر من عبودية من سواه. كما أن في الصيام تعزيز لقوة الإرادة وضبط النفس ، فمن استطاع التخلي عن أمور حلالِ في نهار رمضان سهُل عليه ترك الحرام فيما بعد ، ومن استطاع كسر روتين وعادة يومية كالأكل والشرب استطاع التخلي بعد ذلك عن كل عادة تؤذيه .

ربما ما يميز الصيام أيضاً عن باقي العبادات أنه أكثر عبادة يتحقق من خلالها مبدأ مراقبة الله عز وجل واستشعار قربه ومعيته ، فأنت تمسك عن الطعام والشراب وغيرها ولا يراك إلا الله ولا يعلم نيتك إلا الله ، لذلك قال سبحانه ” كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا اجزي به ”

مصدر الصورة (EPA)
مصدر الصورة (EPA)

ليس هذا فقط بل إن للصيام فوائد صحية لا حصر لها ؛ ففي عصر التقدم الذي نعيشه يأتي علماء من ديننا ومن غيرِ ديننا ليثبتوا أن الامتناع عن الطعام والشراب فترة من الزمن هو بمثابة عملية صيانة وتجديد للجسم ، فالصيام يساعد علي تعزيز كل وظائف الجسم من هضم وامتصاص وغيره ويساعد في تعزيز جهاز المناعة ، وتجديد الخلايا والنسجة ، والتخلص من السموم وهو أيضاً وقاية من العديد من الأمراض . فاجعل من صيام رمضان 2018 / 1439 غنيمة دينية و صحية معاً! كل هذه الفوائد وأكثر نجدها مقررةٌ في قوله تعالي : (وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ) البقرة : 184

وتتجلي عظمة الخالق في أن عدد ساعات الصيام تتراوح ما بين 12 إلي 18 ساعة وليس اكثر من ذلك وهو الوقت ما بين أذان الفجر حتي أذان المغرب وتختلف هذه المدة بين الدول طبقاً لموقعها الجغرافي. أما إذا حل عليك رمضان 2018 / 1439 و أنت تعيش في أحد الدول التي تطول فيها ساعات الصيام عن المعتاد فعليك التقيد بمواعيد الإفطار في مكة مثلاً أو أقرب الدول الإسلامية إليك بعد مراجعة الفقهاء داخل بلدك.

مع أذان المغرب يجب تناول الطعام مع مراعاة عدم الإفراط في كميته ويفضل تناول وجبة السور أيضاً قبل أذان الفجر بفترة ليست بالكبيرة وذلك لتزويد الجسم بالطاقة اللازمة وتحقيق أقصي استفادة من الصيام ،سبحان الخلاق العليم ، وحده يعلم الخير لنا جسداً وروحاً.

يتناول المسلمون الإفطار مع آذان المغرب (مصدر الصورة : Pinterest)
يتناول المسلمون الإفطار مع آذان المغرب (مصدر الصورة : Pinterest)

و من رحمة الله تعالي أيضاً إسقاط هذا الفرض عن غير القادرين عليه فقال تعالي : (ومَنْ كَانَ مرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ ) البقرة:185.

ومن جمال شهر رمضان تحقيق وحدة الأمة الإسلامية ، بوحدة الشعائر بداية من انتظار رؤية الهلال مروراً بالصيام والصلاة والدعاء ثم انتظار فرحة الإفطار ومن ثم التجمع مرة اخري في قيام الليل والتهجد .

و من هدايا هذا الشهر الفضيل أيضاً دعوة مستجابة كل يوم في وقت الإفطار ، فتكون فرحة الإفطار فرحتان بانتظار المسلم مناجاة ربه بما يتمني واثقاً في كرمه ولطفه ، قال صلى الله عليه وسلم: (ثلاثة لا ترد دعوتهم: الصائم حتى يفطر، والإمام العادل، ودعوة المظلوم) رواه أحمد. وإن كان نهارُ رمضان بهجة وفرحة فإن ليله راحة وسكون ، تسمو الروح إلي بارئها في ذلك الاتصال الفريد في قيام الليل لتعود منه بطاقة تمكنها من مجابهة نوائب الدهر بنفس مطمئنة .

طوبي لمن أحسن استقبال واستغلال رمضان ، فإنه من الصابرين الذين قال عنهم الرحمن {إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب} (الزمر:10). ، وإنه من الأبرار الذين يدخلون الجنة من باب خاص بهم ألا وهو ( الريان ) .

سيحل علينا رمضان 2018 / 1439 بداية من مساء الثلاثاء الموافق الخامس عشر من مايو ، فاحرص علي استقباله استقبالاً يليق بعظمته. و يستمر شهر رمضان 2018 / 1439 حتى مساء الخميس الموافق 14 يونيو ، فلا تضيع هذه الفرصة العظيمة!

تطبيقات مميزة تساعدك في رمضان 2018 / 1439
تطبيقات مميزة تساعدك في رمضان 2018 / 1439

و في عصرنا الحالي التي باتت فيه هواتفنا الذكية ملاصقة لنا أينما حللنا و ارتحلنا ، هناك العديد من التطبيقات المميزة التي تساعدك على أداء الشعائر و العبادات المختلفة في رمضان 2018 / 1439 و أي وقت آخر بسهولة و يسر مثل تطبيق القرءان الكريم Quran Pro الشامل لكل ما يتعلق بكتاب الله من قراءة و تفسير و استماع لأشهر القراء (التحميل : iOS / Android). و لدينا كذلك تطبيق الآذان المميز Athan Pro للتذكير بأوقات الصلاة بجانب مزايا أخرى كثيرة (التحميل : iOS / Android).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *